مؤسسة غبور للتنمية

رحلة نجاح مؤسسة غبور للتنمية

مؤسسة غبور للتنمية هي مؤسسة أهلية غير هادفة للربح ومشهرة برقم 6285 لعام  2017م تهدف إلى المساهمة الفعالة في تطوير التعليم المهني بجمهورية مصر العربية عن طريق التعاون مع جهات دولية متخصصة في مجال التعليم والتدريب الفني. وبالتالي تعمل على تضييق الفجوة بين خريجي التعليم الفني والمهارات المطلوبة في سوق العمل. ويتمثل الشريك الأكاديمي الدولي للمؤسسة في مدرسة ساكسوني الدولية (اس أي أي ميدل ايست) وهي المسئولة عن تطوير المناهج ومتابعة العملية التدريبية والتعليمية ووضع خطة تطوير المعلمين والمدربين بالمدارس التابعة للمؤسسة.

وقد قامت مؤسسة غبور للتنمية منذ عام 2017 بتطوير ثلاث مراكز مهنية تابعة لوزارة التجارة والصناعة في القاهرة والإسكندرية والغربية بإجمالي عدد 750 طالب وقد تم تخريج أول دفعة من الطلاب الملتحقين بالمراكز التابعة للمؤسسة في 2020 وقد التحق أكثرهم بمراكز متميزة في كبرى شركات السيارات بينما يستعد البعض الآخر منهم لإنشاء مشروع الورش الفنية الخاصة بهم.

وفي عام 2021، ابرمت المؤسسة اتفاقية تعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لإطلاق مدرستين للتكنولوجيا التطبيقية في مجال صيانة السيارات حيث تم اطلاق مدرسة غبور 1 بمدينة 15 مايو وغبور 2 بمدينة السادس من أكتوبر وفتح باب الالتحاق بهما بداية من العام الدراسي 2021-2022. ومن المتوقع أن يبلغ اجمالي عدد الطلاب في المدرستين 450 طالب للعام الدراسي 2021-2022 وذلك بالإضافة للطلاب الملتحقين بالمراكز المهنية المطورة من قبل المؤسسة.